اعلان

صفحة خطأ ):
الصفحة التي تبحث/ي عنها غير موجودة

يمكنك محاولة كتابة كلمة البحث مضبوطه أو الضغط على الزر التالي للعودة للرئيسية

الرئيسية

25‏/11‏/2016

اسباب الحريق فى اسرائيل Fire causes in Israel

الناصرة- واصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزراء حكومته حملة التحريض الدموية ضد فلسطينيي 48، زاعما أن الجزء الأكبر من الحرائق التي تلتهم جبال فلسطين، نابعة عن فعل فاعل، وهو اتهام مباشر للعرب، فيما جرت اعتقالات لعدد محدود من العرب، بزعم الشبهة بإحراق بعض الأماكن، في حين شرعت المخابرات الإسرائيلية بحملة اعتقالات واسعة النطاق بين الشبان العرب بزعم التحريض على الحريق.
وأعلنت الأجهزة الإسرائيلية أمس عن تراجع ملحوظ في حجم الحرائق، بعد انضمام طائرات سبع دول هي روسيا وتركيا ومصر اليونان وقبرص وكرواتيا وإيطاليا، وطواقم سيارات اطفائية من السلطة الفلسطينية. كما تراجعت الحرائق بشكل كبير في جبل الكرمل، أحد أجمل وأكبر جبال فلسطين، وسمحت السلطات بعودة سكان غالبية الأحياء التي تم إخلاؤها.
واستمرت أمس، حالة الاستنفار القصوى التي اعلنها كل من الجيش والشرطة الإسرائيلية منذ أمس، وتم إلغاء كافة اجازات عطلة نهاية الأسبوع والاجازات الأخرى، وكذا ايضا لكافة طواقم الانقاذ، والطواقم الطبية في المناطق المنكوبة.
وتزعم سلطة المطافئ والشرطة الإسرائيلية، أن نصف الحرائق نابعة عن 


فعل فاعل، بينما زعم نتنياهو أن غالبية الحرائق نابعة عما اسماه “أعمالا ارهابية”، وهي ذات الصيغة التي استخدمها نتنياهو قبل ست سنوات، خلال حريق الكرمل، وتبين أن لا أساس لتصريحاته العنصرية. وراح نتنياهو في خطوة استثنائية لتضخيم مزاعمه، بالإعلان عن عقد جلسة طائرة للمجلس الوزاري للشؤون العسكرية والسياسية، رغم أن الكوارث الطبيعية ليست من اختصاصه، ثم اعلن نتنياهو لاحقا عن إلغاء الجلسة، بزعم ان غالبية الوزراء منتشرين في المناطق المنكوبة.
وقال القائد العام للشرطة روني ألشيخ ان الافتراض هو أن جزءا من الحرائق كانت نتيجة احراق متعمد، وأن الدوافع لإشعال الحرائق هي دوافع قومية. وفي وقت لاحق صرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو: “نحن نقف أمام إرهاب المحرقين”.
وقال الكثير من المعقبين في مواقع الانترنت الاخبارية الإسرائيلية، إن تصريحات نتنياهو ووزرائه جاءت للتغطية على قصورات الحكومة، في الاستعداد للحرائق الموسمية، خاصة في فترة الجفاف. إلا أنه في المقابل، فإن التصريحات العنصرية التي أطلقها الوزراء باتهام مباشر للفلسطينيين بالحرائق، جر الى انفلات عنصري في شبكات التواصل ضد العرب.
وأعلنت الأجهزة الإسرائيلية عن اعتقال 14 عربيا من مناطق مختلفة، وحسب مصادر فلسطينية فإن ثلاثة منهم من العمال الفلسطينيين من الضفة المحتلة، وكانت محكمة في القدس قد أطلقت سراح اربعة عمال، بعد أن ثبت لها ان اعتقالهم كان عشوائيا.
وعم الغضب في شبكات التواصل، في اعقاب اعتقال الناشط الاجتماعي الشاب أنس أبو دعابس، الذي نشر في صفحته على الفيسبوك تغريدتين، الأول فيها انتقاد حاد جدا لمن يفرحون بالحرائق، والثانية كانت ساخرة، ولكنها واضحة تماما بمعارضته لأي محاولة لاشعال النيران، مشيرا الى أن الكثير من الأحراش زرعت لتغطي آثار مئات القرى الفلسطينية المدمرّة. وحسب تقارير إخبارية، فإن المحكمة مددت اعتقال الشاب حتى مساء اليوم، بعد أن ظهر سوء في الترجمة إلى العبرية. وقالت الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي) في بيان لها ان ما نشره الشاب انس أبو دعابس لا يتعدى كونه تهكما وسخرية ونقدا لبعض الشواذ القلائل الذين تعاطوا مع هذه الكارثة الإنسانية والطبيعية بشكل يخالف العرف الشرعي والإنساني.
وندد رئيس لجنة المتابعة العليا لقضايا فلسطينيي 48 محمد بركة، حملة التحريض الدموية التي يقودها نتنياهو ووزراؤه وعدد من المسؤولين. وقال إن نتنياهو يستغل كل مناسبة لتأليب الشارع الإسرائيلي وتحريضه ضد العرب، من منطلقات عنصرية. وبموازاة ذلك، من أجل غض البصر عن تقصير حكومته بالاستعداد للحرائق الموسمية.
وقال بركة إن جماهيرنا العربية لن تكون في موقع الدفاع عن النفس، بل هي من تتهم وتدين نتنياهو بعنصريته وقصوراته، فهي صاحبة البلاد والوطن: هي الكرمل، وجبال القدس، هي الوطن بسهوله وأشجاره، ولن ترضى له أن يحترق.
وفي سياق متصل، فقد اصدر أحد حاخامات المستوطنين المتطرفين، رسالة الى أنصاره، يزعم فيها أن الحرائق التي تنشب، وانحباس الأمطار بسبب قرار المحكمة الإسرائيلية القاضي بإخلاء البؤرة الاستيطانية مونة، في منطقة رام الله


Nazareth continued Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu and his cabinet ministers campaign of incitement vessels against 48 Palestinians, claiming that the bulk of the fires that devour mountains of Palestine, stemming from an actor to do, a direct accusation of the Arabs, while the arrests occurred a limited number of Arabs, allegedly compromised burned some places, while Israeli intelligence began a campaign of arrests and widespread among young Arabs for allegedly inciting the fire.
Announced yesterday the Israeli hardware for a significant decline in the size of the fire, after the accession of seven countries aircraft are Russia, Turkey, Egypt, Greece, Cyprus, Croatia, Italy and firefighter crews cars from the Palestinian Authority. Fire heavily also fell at Mount Carmel, one of the largest and most beautiful mountains of Palestine, the authorities allowed the return of the majority of the population of neighborhoods that have been vacated.
And continued yesterday, a state of maximum alert announced by both the Israeli army and police since yesterday, was canceled all vacations weekend and other holidays, as well as also for all the rescue crews, and medical personnel in the affected areas.
It claims Fire Authority and the Israeli police, that half of the fires stemmed from an actor to do, while Netanyahu claimed that the majority of the fires stemmed from what he called "terrorist acts", which is the same formula that Netanyahu used six years ago, during a fire Carmel, and turned out to be unfounded racism for his comments. Netanyahu claimed in an extraordinary step to inflate his claims, to announce the holding plane session of the Ministerial Council for political-military affairs, despite the fact that natural disasters are not of competence, then Netanyahu later announced the cancellation of the meeting, claiming that the majority of ministers deployed in the affected areas.
He said the Adjutant General of Police Sheikh Rooney that assumption is that part of the fire was the result of arson, and that the motives for arson are nationalistic motives. He later told Prime Minister Benjamin Netanyahu: "We stand in front of Mahrgin terrorism."
A lot of commentators in the Israeli news Web sites, said that Netanyahu's statements and his ministers came to cover up the government's failures, in readiness for seasonal fires, especially in the dry period. However, in contrast, the racist statements made by Minister directly accusing the Palestinians fire, dragged to the loose racist against Arabs in communication networks.
Israel announced the arrest of 14 devices from different parts of the Arab world, according to Palestinian sources, three of them of Palestinian workers from the occupied West Bank, and the court in Jerusalem has released four workers, having proved to her that their arrest was random.
Uncle of anger in communication networks, in the wake of the arrest of social activist young Anas Abu Daabs, published on his page on Facebook Ngridtan, the first in which a very sharp criticism of those who rejoice in the fires, and the second was a cynical, but it perfectly clear his opposition to any attempt to ignite the fire, noting that a lot from the bushes were planted to cover the effects of hundreds of destroyed Palestinian villages. According to news reports, the court extended the detention of the young man until the evening of the day, after he appeared ill in the translation into Hebrew. Islamic Movement (south wing) in a statement said that what he had published the young Lance Abu Daabs nothing more than a cynical and ironic and cash for some of the few homosexuals who abused with this humanitarian and natural disaster in contravention of custom and legitimate humanitarian.
And denounced the Chairman of the High Follow-up to the issues of 48 Palestinians Mohammed Barakeh, bloody campaign of incitement led by Netanyahu and his ministers and a number of officials. He said that Netanyahu exploits every opportunity to incite the Israeli street and incitement against the Arabs, from the premises racist. In parallel, in order to turn a blind eye to shorten his government's readiness to seasonal fires.
The pool The Arab fans will not be in self-defense site, but are accused Netanyahu condemns Banasrith and Qsourath, it is her country and the country is Carmel, and the mountains of Jerusalem, is home easily and trees, will not be satisfied for him to burn.
In a related context, it has issued a rabbi extremist settlers, a message to his supporters, alleging that the fires that break out, and no rain because of the Israeli court's decision to evacuate the outpost mortar, in the Ramallah area.





ليست هناك تعليقات:

يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى
أعتذر عن الرد على طلبات التوزيع لضيق الوقت أو التبادل الإعلانى

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

جميع الحقوق محفوظة لــ بلوجر توب ©