اعلان

صفحة خطأ ):
الصفحة التي تبحث/ي عنها غير موجودة

يمكنك محاولة كتابة كلمة البحث مضبوطه أو الضغط على الزر التالي للعودة للرئيسية

الرئيسية

14‏/8‏/2015

المشاكل الاقتصادية الصينية صنع في أمريكا


وتحدث بيتر شيف مع السبب TV حول الهبوط الكبير في سوق الأسهم الصينية على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية. بيتر يفسر كيف يحاكي الصين السياسة الاقتصادية الأميركية-طبع النقود لقمع قوة اليوان. تأثير مماثل في كلا البلدين - تضخم العملة، الذي يحفز بشكل مصطنع الاستثمار في الأسهم. وعلى الرغم من التصحيح في الأسواق الصينية، ويعتقد بيتر الاقتصاد الصيني لا يزال أقوى جوهريا من ذلك من الولايات المتحدة. في يوم من الأيام، كما يقول، والصين إسقاط ربط عملتها بالدولار ويمكن أن يبدأ  بدعم يوان مع الذهب .



اتبع جنبا إلى جنب مع هذه النسخة:

السبب:  ما يجري هناك [في الصين]؟ هل ما زلت الصعودي على هذا البلد على المدى الطويل، وماذا يعني ذلك بالنسبة للولايات المتحدة؟

بيتر:  أنا متفائلون، ولكن لديهم تعبير القديم - تأتي من السهل، من السهل الذهاب. لم الثروة الصحيفة أن كنت في اشارة الى عدم وجود قبل بضعة أشهر أيضا. كان لدينا الارتفاع المذهل، تليها تمثال نصفي. العام وحتى تاريخه، والسوق الصينية لا تزال في الواقع الإيجابي. هذا ليس صحيحا عن الولايات المتحدة. لذلك لا يمكن أن نتحدث عن الثروة التي دمرت، إلا إذا كنت الاعتراف بما تم إنشاؤها قبل ذلك. كما تعلمون، تماما مثل مصنوعة معظم المنتجات التي تشتري الأميركيين في الصين، ومعظم المشاكل الاقتصادية التي الصينيون مصنوعة في أمريكا. السبب هرع الصينيون في سوق الأوراق المالية هي أسعار الفائدة منخفضة للغاية في الصين. السياسة النقدية ضعيفة جدا. لماذا هذا؟ لأن الصينيين قد قررت ربط عملتها بالدولار، حتى أنها قد استوردت سياستنا النقدية من اجل الحفاظ على عملاتها من الارتفاع، وهو ما سيكون أمرا جيدا بالنسبة للصينيين. بدلا من فعل ذلك، أنها تبقي خلق يوان، وأنها إبقاء أسعار الفائدة منخفضة بشكل مصطنع. حتى الصينيين الذين لديهم الكثير من المدخرات، فإنها بحاجة إلى مكان لوضعها، لأنهم لا يستطيعون الحصول على الكثير من الفائدة في البنك. هناك معدل إيجابي للتضخم. لذلك كانوا يطاردون سوق الأسهم.

ليست هناك تعليقات:

يمنع نشر التعليقات ذات الروابط الدعائية أو تعليقات بإسلوب غير لائق أو التى تحتوى على معلومات شخصية كالبريد الإلكترونى
أعتذر عن الرد على طلبات التوزيع لضيق الوقت أو التبادل الإعلانى

لتصلك إشعارات ردود هذا الموضوع على البريد الإلكترونى أضف علامة بالمربع بجوار كلمة "إعلامى"

جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة بلوجر توب ©